Godzilla-2014-Movie-Download-HD
 
 

الطاقم :
آرون تايلور جونسون بدور فورد برودي
كين واتانابي في دور دكتور ايتشيرو سيريزاوا
بريان كرانستون بدور جو برودي
إليزابيث أولسن بدور إيلي برودي
كارسون بولدي بدور سام برودي
سالي هوكينز بدور فيفيان غراهام
جولييت بينوش بدور ساندرا برودي
سي جاي آدامز بدور يونغ فورد
ديفيد ستراثيرن بدور الاميرال وليام ستينز
ريتشارد جونز ت. بدور الكابتن راسيل هامبتون
فيكتور روك بدور الرقيب تري موراليس
باتريك سابونقوي بدور كوماندر ماركوس الفالس
كاترين لوف هاقكويست بدور ب.و 1# مارتينيز
اريك كينليسايد بدور بويد
 
اخراج :غاريث إدواردز
 
cast
 
 

تقييم الفيلم : 8 من 10
 
 
 

القصة:
في عام 1999، اهتزت اليابان بواسطة زلزال والذي قضى على محطة للطاقة النووية، مما خلق منطقة الحجر الصحي المشع وقتل زوجة العالم –جو برودي- “الممثل بريان كرانستون” . وبعد 15 عاما، لا يزال –جو- مهووس للعثور على سبب تلك الهزات الغير مبررة لأنها ستستأنف ،في الوقت نفسه ابنه الناضج –فورد- “آرون تايلور جونسون” يعود من خدمته العسكرية. و سرعان ما يعرفون أن بيضة غامضة قد وجدت في وقت سابق 15 عاما و مستعدة لتفقس و تطلق عنان مخلوق حشري ضخم على الأرض و الذي يوشك أن يعيد عدو اخر أكبر من قاع البحر.
 
Godzilla_44
 
 
 
التحليل:
في محاولة لإعادة صنع فيلم قودزيلا بعد 60 عاما من تحويل -استيديوهات توهو- السحلية الضخمة النافخة للنار الى اسما معروفا من المحتمل أن يكون جهدا ناكر للجميل، حتى مع وجود فجوة طويلة بما فيه الكفاية منذ 1998 وفشل المخرج -رولاند إمريش- في جهده لصنع الفيلم مما يجعل المرء أن يصمد ويتأمل بأن هناك من يستطيع ان يصنع الفيلم بشكل صحيح. مع المخرج – غاريث إدواردز- الذي اخرج فيلم –مونسترز- والذي يعتبر فيلما مستقلا ذو ميزانية منخفضة جدا حيث حول قودزيلا الى فيلم ذو كارثة واسعة النطاق والذي يأخذ العظة من المخرج -ستيفن سبيلبرغ- الذي اخرج كلا من “جوراسيك بارك” و “وور أوف ذا وورلدز” حيث الروعة دائما ترتكز في واقع الأمر مع كثير من التوتر الناجم من البشر التي تعاني من الدمار الذي سببته هذه المخلوقات الضخمة.
 
 
المرء بمقدوره الذهاب لفيلم من هذا الطراز و يعلم ما الذي سيتوقعه في الفيلم حتى مع اختلاف نهج الفيلم لصناع الأفلام، فالنهج الذي تربطه بشخصية قودزيلا بأنه وحش سيظهر في المدينة و يدمر كل ما هو في طريقه ، بدلا من ذلك النهج أعطي المرء غرض محدد جدا لهذه القصة. في بعض الأحيان ترى أنه من المدهش كم استطاعوا ضبط الفيلم حتى ان المرء يجب ان يتحلى بالصبر قبل مشاهدة الوحش الضخم كاملا على الشاشة ، وخاصة بعد خيبة الأمل عندما تكتشف ان البيضة المشعة الضخمة بعد ان تفقس بأن قودزيلا ليس بداخلها. بدلا من ذلك يظهر –موتو- وهو كائن حشري ضخم والذي تبعث من جسمه اشعاعات تسقط أي طائرة تحاول الاقتراب منه، وبعد وقت قصير يبدأ بملاحقة مخلوق اخر ضخم (انثى) لموسم التزاوج والتي هي تبدأ بتدمير لاس فيقاس.
 
Godzilla_55
 
 
بأخذ زمام الأمور و بميزانية ضخمة و انفاق معظم هذه الميزانية نجح المخرج –ادواردز- بإثبات معدنه كمخرج مع مجموعة قطع رائعة للغاية فيما يتعلق بحجم الدمار والخراب في مسارات الوحوش. على الرغم من ان قودزيلا نفسه لا يظهر بداية الفيلم او الوسط لبعض الوقت ، فهو فقط يجعل كل ظهور له على شاشة خاص ومميز ، وحتى يخلق التوتر عندما تشاهد فقط زعانفه الحادة تتماوج من خلال الماء. فقودزيلا لديه بالفعل شخصية ايضا ، وعندما تتقاتل الوحوش على الشاشة فهي كل ما يحتاجه الشخص من فيلم قودزيلا مع الفن في أعمال الكمبيوتر للرسوم المتحركة مما يجعل من المخلوقات تبدو كأنها حقيقية كما تبدو المدن اثناء تدميرها
 
 
عشاق فيلم –باسيفك رم- للمخرج “قويلرمو ديل تورو” و الذي هو مستوحى من فكرة قودزيلا ، من الممكن ان يفكروا ما الذي يميز هذا الفيلم الجديد ، الفرق الأكثر وضوحا هو عدم وجود أي نوع من الدعابة أو الإغاثة الهزلية والتي من الممكن أن تأخذك من جدية الوضع الطبيعي للوحوش وهي تهدم كل شيء في طريقها و يحتمل ان تكون سبب مما أسفر عن قتل آلاف من الناس اثناء قيامها بهذا التدمير. حتى مع أخذ ذلك في الاعتبار، أن هناك دائما سخف كامن لهذا المفهوم، والذي يتناسب بشكل جيد مع هذه الأفلام اليابانية، على الرغم من ذلك فإنها قد لعبت على محمل الجد دائما ولم تبعد أو تأخذ صورة أثار الدمار المدمرة بعيدا ابدا. مجرد حقيقة أن بعض المشاهد تذهب إلى جهد كبير لإعادة اثنين من الكوارث الطبيعية البشعة في آسيا حيث يعطيك فكرة أن الأمور لا تؤخذ بخفة ورفق
 
Godzilla_53
 
 
بقدر ما يذهب الناس، يظهر -بريان كرانستون- أساسا في الفصل الأول، ويقوم برفع الانفعالية المكثفة للمشهد حيث يراقب زوجته -جولييت بينوش- وهي تموت بواسطة ضباب مشع. وبعد مقدمة الافتتاح تلك ، وليس بالبعيد جدا حتى يقوم –كرانستون- بالمبالغة و التصنع ، والقصة والحمدلله تحول التركيز لابنه الذي يلعب دوره – آرون تايلور جونسون- والذي تراه في كل مكان و اي وقت تقوم الوحوش بالهجوم.
تايلور جونسون لا يقدم الكثير في الواقع من حيث كونه بطل العمل المركز عليه في الفيلم ما عدا أن يكون قادر على التعامل مع القوة البدنية لمثل هذا الدور ، في حين تأخذ -إليزابيث أولسن- أدنى جزء من أن يكون شيئا وهو قيامها بدور زوجته التي لا تقدم الكثير للقصة ما عدا إضافة بضع لحظات لانهمار دموعها وهي تتساءل متى يمكن لزوجها ان يعود إلى سان فرانسيسكو.
 
 
من ناحية أخرى الطاقم الدراماتيكي الغير تقليدي مثل -سالي هوكينز-، -ديفيد ستراثيرن- و-كين واتانابي- يصبحون واحد من أعظم نقاط القوى في الفيلم والتي تجلب الوزن الفعلي حتى لبعض اصعب العروض التي يصعب فهمها. هذا ينطبق بشكل خاص على شخصية –واتانابي- وذلك عندما يشرح أصول وحوش –الموتو- وكيف انها تكمن نائمة بالقرب من القشرة الأرض وتتغذى على الإشعاع ، والتي تبدو سخيفة تماما، كما يقوم بتفسير وجود قودزيلا، ولكن هناك شيء يجعلك تتقبل هذه التفاسير من واتانابي والتي يقوم هو بتسليمها لك .
 
Godzilla_34
 
 
هناك الكثير للتمتع به في هذه المحاولة الأخيرة لإرجاع للجميع شخصيتهم المفضلة وهي السحلية الضخمة مرة أخرى على الشاشة ، و بينما فيلم –قودزيلا- جاري فالجهد الذي بذل فيه للحفاظ على كل شيء على الأرض مع الشخصيات البشرية سوف تنساها تماما بمجرد أن تبدأ الوحوش القتال!
 
Godzilla_29
 
 
 
 

Cast:
Aaron Taylor-Johnson as Ford Brody
Ken Watanabe as Dr. Ichiro Serizawa
Bryan Cranston as Joe Brody
Elizabeth Olsen as Elle Brody
Carson Bolde as Sam Brody
Sally Hawkins as Vivienne Graham
Juliette Binoche as Sandra Brody
CJ Adams as Young Ford
David Strathairn as Admiral William Stenz
Richard T. Jones as Captain Russell Hampton
Victor Rauk as Sergeant Tre Morales
Patrick Sabongui as Lieutenant Commander Marcus Waltz
Catherine Lough Haggquist as PO #1 Martinez
Eric Keenleyside as Boyd
 
Directed by Gareth Edwards
 
 
 
Rating : 8 out of 10
 
 
 
Story:
In 1999, Japan was rocked by tremors that decimated a nuclear power plant, creating a highly irradiated quarantined district and killing the wife of scientist Joe Brody (Bryan Cranston). 15 years later, Joe is still obsessed with finding the cause of those unexplained tremors as they resume while at the same time his grown-up son Ford (Aaron Taylor-Johnson) is returning from military duty. They soon learn that a mysterious egg found 15 years earlier is ready to hatch unleashing a large insectoid creature on earth that’s about to bring back an even larger adversary from the bottom of the sea.
 
Godzilla_45
 
 
Analysis:
Trying to reinvent the Godzilla movie 60 years after Toho Studios turned the giant fire-breathing lizard into a household name could potentially be a thankless effort, even with a long enough gap since the failed 1998 Roland Emmerich effort that one can hold out hope it can be done right. With Gareth Edwards, director of the low budget, indie monster movie “Monsters,” at the helm, Godzilla is transformed into a large-scale disaster movie that takes cues from Steven Spielberg’s “Jurassic Park” and his “War of the Worlds” remake where the fantastic is always grounded in reality with much of the tension created by the human characters experiencing the destruction caused by these massive creatures.
 
One can easily go into a movie like this thinking they know what to expect even with the different approach taken by the filmmakers, one that doesn’t relegate Godzilla to simply showing up at a city and destroying everything in his path, but instead giving him a very specific purpose to the story. At times it’s surprising how much they get right, even if one has to have some patience before we get to see our hero fully on screen, especially following a disappointing reveal when a giant radioactive “egg” hatches and it’s not Godzilla inside. Instead, it’s a “MUTO,” a giant flying mantis-like creature whose body emits EMP-like radiation that downs any plane that tries to get near it. It’s soon chasing after the mating call of an even larger female MUTO that starts to lay waste to Las Vegas.
 
Godzilla_37
 
 
Taking the reins on a far bigger budget and making the most of it, Edwards successfully proves his mettle as a director with absolutely fantastic set pieces in terms of the scale of the destruction and devastation in the monsters’ paths. Although Godzilla himself doesn’t appear front and center for some time, it just makes his every on-screen appearance a special one, even creating tension when we’re just seeing his spikey “fins” churning through the water. This Godzilla really has personality as well, and when the monsters are on screen, especially when they’re fighting, it’s everything anyone can possibly want from a Godzilla movie with state-of-the-art computer animation work making the creatures seem as real as the cities they’re destroying.
 
Fans of Guillermo del Toro’s own Godzilla-inspired “Pacific Rim” might wonder what sets this movie apart, the most noticeable difference being the lack of any sort of humor or comic relief to take away from the serious nature of monsters razing everything in their path and potentially killing thousands of people while doing so. Even with that in mind, there’s always an underlying silliness to the concept, which fits in well with the Japanese films, though it’s always played so seriously it never takes away from the impact of the devastating destruction. Just the fact that certain scenes go to great effort to recreate two of Asia’s most horrendous natural disasters gives you some idea that things aren’t being taken lightly.
 
Godzilla_39
 
 
As far as the humans go, Bryan Cranston mainly appears in the first act, bringing intense emotionality to a scene where his character watches his wife (Juliette Binoche) being enshrouded by radioactive mist. After that opening prologue, it’s not long before Cranston is going overboard with his overacting and the story thankfully shifts focus to his son, played by Aaron Taylor-Johnson, who is conveniently everywhere whenever the monsters attack. Taylor-Johnson doesn’t really offer much in terms of being the film’s action hero focus except being able to handle the physicality of such a role, while Elizabeth Olsen takes on a minimal nothing part as his wife who doesn’t bring much to the story expect to add a few teary moments of her wondering when her husband might return to San Francisco.
 
On the other hand, the somewhat unconventional casting of dramatic actors like Sally Hawkins, David Strathairn and Ken Watanabe becomes one of the film’s greatest strengths since they bring actual weight to even some of the harder to fathom exposition. This is especially true of Watanabe’s character when he explains the origins of the MUTOs and how they lay dormant near the earth’s crust eating radiation, which sounds absolutely ridiculous, as does the explanation for Godzilla’s existence, but there’s something to Watanabe’s delivery that makes you accept it.
 
Godzilla_56
 
 
There’s a lot to enjoy in this latest attempt to bring everyone’s favorite giant lizard back to the screen and while as much as “Godzilla” works due to the great efforts made to keep everything grounded with its human characters, once the monsters start fighting, you forget about them completely.
 
 

This slideshow requires JavaScript.