poster_4635

The new Kuwaiti movie in the cinema, -Alisa Khatabha Jamil-. Actors are Mohammad Khorshid (boKharshad), Ahmad Alonan, Abdullah Bahmin, Mohamad Alkadmi, and the Ocorabian actress Aidena Semoninka. The director is Abdullah Alsalman.

We saw it because we wanted to see the level of movie making in Kuwait. The film idea and story was good. The story is about a Stingy man who want to marry an Ukrainian woman whose been recommended for him from a friend. 2 of his friends Accompany him to Ukraine. Funny things happened to them. The good point is that it’s reflecting the thinking way of our youth.

There are alot of bad notes about the movie. First, how a stingy guy goes to Cavaly Cafe which is expensive. 80% of the jokes are silly jokes and from the social jokes like “Darnafis ma endak”. Only 2 people in the hall were laughing hysterically like they didn’t here a joke before. The director act in the movie and made a mix of accents to act like a foreign arabian, that didn’t work well. And belonging to Arabian and Muslim ideas has been entered randomly to the scenes. The action in the movie is ….well, I saw more realistic violence in Toy Story. And I don’t know why that director’s name should be shown more than one time. we got it, your the director!

the movie should be more better than that and honestly I wasted 2 hours of my time.

Rating : 4 out of 10

12

الفيلم الكويتي الجديد في السينما -أليسا خطفها جميل- من تمثيل محمد خورشيد (بوخرشد) و أحمد العونان و عبدالله بهمن و محمد الكاظمي و الممثلة الأوكورانية أيدينا سيمونينكا و من إخراج عبدالله السلمان

شاهدناه لأننا أردنا أن نعرف أين وصل مستوى فن صناعة الأفلام في الكويت, فكرة و قصة الفيلم كانت جيدة و القصة هي عن شخص بخيل يود الزواج بفتاة أوكورانية نصحها به صديقه و يرافقه صديقاه إلى أوكورانيا و تحدث لهم مواقف طريفة, النقطة الجيدة هي أنه يعكس طريقة تفكير شبابنا

هناك الكثير من الملاحظات السيئة على الفيلم، أولا كيف لشخص بخيل أن يذهب إلى مقهى كافالي الغالي و 80 بالمئة من نكات الفيلم “سخافة” و نكات من المجتمع “درنفيس ما عندك” و لم يضحك إلا شخصان بالقاعة و كأنهما لم يسمعا نكة من قبل, وقام المخرج بالتمثيل بدور عربي مغترب و قام بالتكلم بخليط من اللهجات و هذا غير مقنع أبدا، و أفكار اللإنتماء للعروبة و الإسلام محذوفة بشكل عشوائي بالمشاهد، و مشاهد الإثارة في الفيلم….شاهدت عنفا واقعيا أكثر في فيلم -توي ستوري-،  و لماذا يوضع إسم المخرج أكثر من مرة ، حسنا فهمنا أنك المخرج

الفيلم كان من المفترض أن يكون أفضل من ذلك بكثير و الصراحة هي أني أضعت ساعتين من وقتي هباء

التقييم هو 4 من 10

457910_12313_main_New